تجربة تعليمية بحرية غنية تقدمها (دبي مول)

 يبدو أن مراكز التسويق العالمية ، قد تنبهت إلى جانب الحياة البحرية المثير والذي قد يستقطب أعدادا أكبر من الزوار الذين تجتذبهم  الكائنات البحرية بكل ما تتمتع به من سحر وغرابه وجمال ، للقدوم  ومشاهدة عروضها ،

 ففي (دبي مول) أحد أهم  مشاريع «مجموعة إعمار لمراكز التسوق» ستطلق «دبي أكواريوم» و«مركز الاكتشافات» حيث يتوقع أن تجتذبان أعدادا كبيرة من الزوار عشاق الحياة البحرية من مواطنين دبي والسواح.

وعن ذلك فقد ذكر موقع البيان

أنه :

في إطار الاستعدادات المستمرة للافتتاح المرتقب، تمضي «مجموعة إعمار لمراكز التسوق» قدماً في تنفيذ الأعمال التطويرية لمختلف مرافق وأجزاء «دبي مول»، أحد أهم وأكبر وجهات التسوق والترفيه في العالم. ويحتضن «دبي أكواريوم» أكثر من 33 ألفا من الكائنات البحرية التي تنتمي إلى أكثر من 85 فصيلة منها 45 من أسماك قرش النمر الرملي و45 من أسماك قرش الشعاب المرجانية الرمادي و30 من سمك الراي المنقط.

 

 

وسيبلغ العدد الإجمالي لأسماك القرش والراي في الحوض أكثر من 400 سمكة، بما يجعل من زيارة «دبي أكواريوم» تجربة لا تنسى، تشجع الزوار على تكرارها بشكل مستمر. ويعتبر حوض «دبي أكواريوم» و«مركز الاكتشافات» التابع له من أهم هذه المرافق، حيث ينفرد بالممر الذي يخترقه بزاوية 270 درجة ممتداً على طول الحوض، ومنصة المراقبة الأكبر من نوعها في العالم، الأمر الذي سيمنح الزوار إمكانية مشاهدة مختلف الفصائل التي تستوطن الحوض عن كثب. كما تمثل زيارة «دبي أكواريوم» و«مركز الاكتشافات» تجربة تعليمية غنية توفر برامج خاصة للرحلات المدرسية لتعريف التلاميذ بالحياة المائية وضرورة المحافظة على البيئة الطبيعية من حولنا.

ويعتبر «دبي مول» أهم مشاريع «مجموعة إعمار لمراكز التسوق» وتنسجم مرافقه عالمية المستوى مع أرقى أساليب الحياة العصرية. وفي الإطار ذاته، يعد «دبي أكواريوم» و«مركز الاكتشافات» من أهم العروض المتميزة التي يتطلع إليها الزوار منذ اليوم الأول لافتتاح «دبي مول»، ومن المتوقع أن يجتذب المشروع أعداداً كبيرة من أهل وقاطني دبي والسياح وعشاق الحياة البحرية من مختلف أنحاء العالم. ويتميز المشروع بأنظمة الإنارة القمرية الدورية التي تضفي جواً ساحراً يختلف مع مرور ساعات النهار ويتكيف مع مجريات الأحداث في الحوض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.