البحر وحياة الصياديين ملهم يستهوي الفنانة رباب نمر

البحر والمراكب وحياة الصياديين البسطاء وشراة السمك ،هم من أبرز ما يحرك مشاعر الفنانة الدكتورة رباب النمر..التي تعكس لوحاتها حياة الأسكندرية تلك المدينة التي يعمل قطاع من سكانها في الصيد

والدكتورة الفنانة رباب النمر هي واحدة من  أكبر الفنانات المصريات واسمها أصبح يتردد كثيرا دوليا ، وهي عاشقة لحي الأنفوشي السكندري العريق ، وعكست ذلك جليا من خلال لوحاتها الفنية

وقد كانت أعمالها الأولى بأبيض والأسود (بالحبر الشيني) ، وبعد إقامتها عدة معارض ناجحة اتجهت الفنانة للون في أعمالها التشكيلية فكانت أضافة موفقة لمخزونها الفني .

وتتسم لوحاتها بالدفء ومحاكاة حياة البسطاء وعكس انفعالاتهم و تغلب عليها الألوان الصارخة الصريحة ويبدو فيها مزيج جميل بين المدرسة التجريدية والتكعيبية.

وقد كانت “لشبكة الإعلام العربية محيط” حوار معها جاء منه :

محيط:  سافرت الكثير من بلدان العالم، وشاهدت العديد من الأماكن الجميلة، لماذا لم تتأثرين سوى بمصر في أعمالك وباخصة الإسكندرية والبحر؟

 

 

 

 د. رباب:  أولا لأني أعيش في الإسكندرية، ومن يريد الرسم يذهب إلى الإسكندرية، وهذا يكفي عندما ترى الأنفوشي، والصيادين، والجالسون على القهاوي، فكل هذا عشقي، فأنا دائما أذهب حي الصيادين لأشاهد الناس وهم يشترون السمك وأرى أنفعالاتهم، والصيادين حينما يصتادون السمك وينهون عملهمم ثم يذهبون إلى القهوة ليعلبوا الكوتشينة…)

 

 

 

 محيط:  هل الفنان يجب أن يحتك بالأشخاص الذي يقوم برسمهم؟

د. رباب:  أنا عندما كنت أعمل بالأنفوشي جميع الأشخاص الذين يتواجدون حول حي الأنفوشي صيادين وعمال كانوا يقومون بزيارتي أنا وزوجي في القصر، فهم أصدقائنا وأنا طيلة حياتي ملتصقة بهم، وأشعر بهم جيدا، فنحن كيف نكتشفهم وهم يجلسون، نجد أحدهم حزين وآخر مقهور وغيرهم سعيد فحسب حالة كل منهم، فمثلا عندما يجلس البياع وأمامه ‘مشنة السمك’ كي يبيعها نرى مدى صبره، وعندما يبيع هذا السمك كيف يسعد بعد أن كان عابث…..)

 

محيط:  ما أكثر الأشياء التي حققتها في الفن وما الذي لم تحققه؟

 د. رباب:  أنا أحقق وأنا أسير، فلا استطيع القول بأنني حققت كل ما عندي؛ لأني دائما أتطلع للأفضل، وفي الفن تحديدا هذا يأخذ تروي؛ لأنه لم نستطيع التغيير في الأسلوب فترات قريبة؛ فكل تجربه لابد أن تستوعب وتهضم جيدا وتثمر إنتاج حتى يتشبع الفنان منها، ففي تجربتي الجميع يقول أنها جيدة جدا، ولكني أشعر أنه يوجد شيء لم أفعله ولم أعرفه بعد، فالفنان لا يستطيع أن يحدد ما سيفعل أو سيكتشف في الفن، لكن الفنان يحقق ما يريد فعله أثناء العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.