زيت السمك يساعد المصابين بالربو على ممارسة الرياضة

أن كنت ممن يمارسون الرياضة ويعانون من ضيق التنفس أثناء أداء التمارين الرياضية ، فما عليك سوى تناول الأسماك الدهنية الغنية بالأحماض “أوميغا3 ” والتي تقوم بعمل توازن في الجسم بين “أوميغا3 ” و”أوميغا6″ فتقلل من خطر الالتهابات من خلال تقليل إفراز المواد الالتهابية الناتجة عن تحطم أحماض «أوميغا6» في الجسم.

 

وحول هذا فقد أثبتت دراسة طبية نشرتها المجلة الأميركية لطب العناية الحثيثة مؤخرا أن مكملات زيت السمك فعالة في علاج تضيق القصبات الهوائية عند الرياضيين المصابين بأزمات صدرية حادة.وأوضح الباحثون أن هذا الزيت ساعد الرياضيين المصابين بالربو على التنفس بصورة أسهل من خلال تخفيف انقباض القصبات الهوائية المحفز بالتمرين والذي يسبب تعرضهم لضيق التنفس والاختناق.

وفسر هؤلاء أن هذه الحالة تتميز بتضييق مؤقت فى الممرات الهوائية فى الرئتين أثناء التمرين الرياضي وبعده لذا فان الإصابة بها إلى جانب الربو يسبب عدة أعراض كضيق النفس والصفير والسعال وانقباض الصدر وهى بعكس الربو لا تستجيب جيدا للعلاجات المستخدمة فى الأزمات الصدرية، مشيرين إلى أن السبب الرئيسي لظهورها لم يتضح بعد ولكن يعتقد أنه يرجع إلى إفراز مواد محسسة والتهابية معينة كالهيستامين واللوكوترايينز المسئولة عن التهاب الرئتين.

ووجد الخبراء أن زيت السمك غنى بحمض «ايكوزابينتانويك» وحمض«دوكوزاهيكسانويك» وكلاهما من الأحماض الدهنية الأساسية المفيدة « أوميغا 3» المتوافرة بتراكيز عالية في الأسماك الزيتية، موضحين أن اختلال التوازن بين أحماض «أوميغا3» و«أوميغا6» فى الجسم يسبب الالتهابات لذا فان تناول مواد غنية بالأحماض المفيدة «أوميغا3» يقلل هذا الخطر من خلال تقليل إفراز المواد الالتهابية الناتجة عن تحطم أحماض «أوميغا6» فى الجسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.