تناول الأسماك يقي من الآثار الضارة للتدخين

أكدت دراسة طبية إيرلندية حديثه أن تناول شريحة من الأسماك يوميا يقي من الآثار الضارة التي تلحق بالأوعية الدموية للمدخنين جراء ممارستهم لعادة التدخين السيئة. وأرجع الباحثون ذلك الى احتواء الأسماك على نوع من الأحماض الأمينية يدعى   (تاورين) يساعد في وقاية باطن الشرايين من تراكم الأضرار الناتجة عن التدخين مما يؤدي الى انسياب الدم داخلها بسهولة وتجنب بالتالي اصابتها بالتصلب الذي يزيد من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية.

وكانت دراسة قد أجريت مؤخرا في مؤسسة نيويورك للعين والأذن قد اظهرت، ان زيت السمك من نوع القد، يمثل طريقة طبيعية لمنع إصابات الأذن الوسطى عند الأطفال. ووجد الباحثون، ان اعطاء الطفل ملعقة صغيرة يوميا من زيت كبد القد مع الفيتامينات المتعددة التي تحتوي على السيلينيوم، يمنع اصابته بالتهابات الأذن الوسطى ويقول باحثون ان تناول الأسماك الغنية بالزيوت، مثل سمك الماكريل والسلمون وغيرها، يمكن ان يساعد على التقليل من مخاطر التعرض لنوبات الربو والوقاية منها، لكن يجب ان يستهلك باعتدال.

وتبين للباحثين ان الأشخاص المصابين بالربو ممن يعانون من أعراض المرض ومنها ضيق النفس والصدر، يقل اكلهم للأسماك الغنية بالزيوت الطبيعية بكثير عن نظرائهم الذين يعانون من المرض نفسه لكن لا يعانون من الأعراض بنفس القوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.