الكنوز الصحية للمأكولات البحرية

أن جميع أنواع المأكولات البحرية ، من أسماك، وأسماك صدفية، وثمار البحر، وغيرها ، تحتوي على مواد غذائية هامة لجسم الإنسان ، عكفت الدراسات العلمية الحديثة على إثباتها وإبرازها .

 

ويختلف المحتوى الغذائي للسمك بحسب نوعه، لكن بشكل تقريبي يمكننا القول بأن من 20% إلى 25% من السمك يتكون من البروتين، وهي المادة الضرورية للمحافظة على أنسجة الجسم، وكذلك لبناء أنسجة جديدة، كما تشكل الدهون ما يقارب 1% إلى 5% من مكونات السمك.


كما يعد السمك مادة غذائية غنية بالفسفور واليود وحمض الفوليك، إضافة إلى فيتامين ب المهم في تقوية العظام، والأسنان، والدم، وتنشيط الذاكرة، وعلاج حب الشباب، والاضطرابات الهضمية.


كما يحتوي السمك أيضًا على نسبة عالية من حمض الغلوتميك  (Glutamic acid)، وهي مادة ضرورية لوظائف الدماغ، والأعصاب، والأنسجة.

ويتميز زيت كبد السمك (cod liver oil) باحتوائه على كميات عالية من فيتامين أ و د المهمين لسلامة الجلد والعظام.


ويحتوي سمك الساردين على نسبة عالية من الكالسيوم. أما ثمار البحر والأسماك الصدفية، فتشتمل على كميات عالية من معظم الأملاح المعدنية الضرورية كالحديد، والزنك، والنحاس، والكوبالت، والكروميوم.


أما بالنسبة للسمك المعلب فإن فوائده الغذائية قريبة من السمك الطازج، غيرأنه يفقد شيئًا من فائدته، وخاصة فيتامين ب.


وقد اكتشف العلماء نوعًا مميزًا من الدهون في السمك له خصائص علاجية، يطلق عليها اسم (أوميغا –3).


وهي عبارة عن أحماض دهنية متعددة غير مشبعة (Polyunsaturated fatty acids), وتوجد هذه الدهون في السمك، وفي جميع المخلوقات المائية بنسب مختلفة.
وتعد مادة ( الأوميغا- 3) الموجودة في دهن السمك وجميع ثمار البحر:
عاملاً رئيساً في تقليل نسبة إصابة الإنسان بالجلطات الدموية التي تصيب القلب و الدماغ.
ضرورية للنمو الطبيعي للمخ والأعصاب، فهي عنصر أساسي في تكوين أنسجة الدماغ والأعصاب.
مضادة للتجلّط وتساعد على سيولة الدم.

تعليق واحد (1) على “الكنوز الصحية للمأكولات البحرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *