“بالاو” تنشأ أول محمية طبيعية لأسماك القرش

بعد ارتفاع الأصوات  المنددة بالصيد الجائر الذي يتعرض له سمك القرش ، والتذكير بكون هذا خطرا يهدد بانقراض هذه السمكة وبالتالي اضطراب الحياة البحرية .. جاء التحرك العملي أخيرا ، بإنشاء محمية لهذه الأسماك.

حيث تعتزم جزر “بالاو” الواقعة في المحيط الهادئ إقامة أول محمية طبيعية لأسماك القرش في العالم, وأعلن رئيس دولة بالاو “جونسون توريبيونج” عن المبادرة في الأمم المتحدة في نيويورك قبل أيام.

 

وبحسب ما نقلت “الاقتصادية ” فأنه من المقرر أن تغطي المحمية، التي سيحظر فيها صيد سمك القرش تجارياً، منطقة قدرها 600 ألف كيلومتر مربع وهو ما يعادل مساحة فرنسا تقريبا, وقال الرئيس في وقت لاحق للصحفيين إن اسماك القرش غالبا ما تقتل فقط من أجل زعانفها ثم تلقى مرة أخرى في البحر.

 

وتعتبر زعانف سمك القرش طعاما شهياً في كثير من البلدان الآسيوية وعادة ما تستخدم لصنع حساء زعانف القرش, وأشار الرئيس إلى أن ما يقرب من 100 مليون سمكة قرش تقتل سنوياً في جميع أنحاء العالم وأن بعض أنواع أسماك القرش على وشك الانقراض.

 

ودعا المجتمع الدولي لوقف المذابح مؤكدا على أن بقاء أسماك القرش على قيد الحياة في البحار أكثر أهمية من صحن حساء, يذكر أن بالاو تتكون من 241 جزيرة، 11 منها فقط مأهولة بالسكان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *