ارتفاع السكر في دم الأسماك يؤدي إلى وفاتها

يبدو أن ارتفاع السكر في الدم لم يعد يهدد الإنسان فقط ، حيث تسبب ارتفاع نسبة السكر في مصرف المحيط بالمريوطية بمصر بنفوق الأسماك.

كان هذا بحسب ما جاء الخبر في ” المصري اليوم ” حيث تفسير الدكتور محمد فتحى عثمان، رئيس هيئة تنمية الثروة السمكية، بأنها «غيبوبة سكر أدت إلى الوفاة».. بهذا التشخيص الطبى علل نفوق أطنان الأسماك فى مصرف المحيط بالمريوطية، مؤكداً أن نتائج التحاليل أثبتت عدم وجود تلوث فى الأسماك النافقة، وذلك من خلال العينات التى تم الحصول عليها من مختلف المناطق على امتداد الترعة.

وقال عثمان ـ لـ«المصرى اليوم»: «تلاحظ أن مياه ترعة المريوطية شبه راكدة وهو ما أدى إلى حدوث حالة اختناق للأسماك، نتيجة عمليات التطهير للمجرى من ناحية، ووصول كميات من المولاس المخمر الناتج عن مصنع السكر من ناحية أخرى، فى الوقت الذى تعانى فيه الأسماك من عدم القدرة على استهلاك السكر،

حيث إن قدرتها على استهلاك الأنسولين ضعيفة، وهو ما تسبب فى ارتفاع السكر فى دم الأسماك وتعرضها لغيبوبة سكر مما أدى إلى اختناقها ونفوقها». ولفت إلى أن تناول الأسماك النافقة «لا يهدد الصحة العامة للمستهلكين»، خاصة أنه لا توجد أى آثار لتعرضها للسموم أو التلوث، ولا توجد عليها أى أعراض مرضية.

وأكدت مصادر رفيعة المستوى بوزارتى الزراعة والرى أن مصنع سكر الحوامدية هو المسؤول عن جميع أشكال التلوث فى المجارى المائية القريبة بسبب عدم قيامه بالمعالجة الكاملة للمخلفات الناتجة عن الإنتاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.