استخلاص عقار يساعد على تخثر الدم من الأسماك

هل يمكن أن يكون للسمك دور في علاج من يعانون مشاكل في تخثر الدم أو يعانون نزف دموي خطير لسبب ما ، هذا ما تحدث عنه أول مشروع طبى من نوعه، يعكف عليه باحثون فى جامعة ساوثامبتون البريطانية ، وذلك بإنتاج عقاقير دوائية وعلاجية من خلال أسماك المزارع.

 وأوضح هؤلاء الباحثون أن المشروع الجديد يتمثل فى إنتاج عامل التخثر السابع فى أسماك “تيلابيا” المعدلة وراثيا، وهى نوع من الأسماك السريعة النمو فى المياه العذبة، وذلك بهدف توفيره لعلاج المصابين بنزف الدم الوراثى وضحايا الحوادث المرورية، الذين يعانون من نزيف دموى خطير.

وكما جاء الخبر في ” العرب أونلاين ” أشار الخبراء فى مجلة “نيوساينتست” العلمية، إلى أن هذا العامل العلاجى يُستخلص حاليا من خلايا حيوان الهامستر المعدلة وراثيا، وهو مكلف للغاية، حيث يصل سعره إلى حوالى 10 آلاف دولار للحقنة الواحدة، فى حين تكون كلفته أقل بكثير باستخدام الطريقة الجديدة، التى تعتمد على المزارع السمكية.

وقد تمكن الباحثون من تحقيق التوافق فى نوعية وكمية عامل التخثر السابع فى دم الإنسان مع دم أسماك التيلابيا، ولا تزال المزيد من البحوث جارية فى هذا المضمار.

ويرى الخبراء أن نجاح هذا المشروع سيمهد السبيل أمام إنتاج بروتينات ومواد طبية أخري، يمكن استخدامها فى علاج الأمراض الرئوية، واضطرابات الكبد، وحتى الأورام السرطانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.