سوق السمك في الساحل الشرقي الإماراتي يشهد ارتفاعا بالأسعار

نتيجة لنقص الأسماك الذي شهده سوق السمك في المنطقة الشرقية بالإمارات خلال اليومين الماضيين ارتفعت أسعار الأسماك بجميع أنواعها حيث وصل ارتفاعها إلى ثلاثة أضعاف الأسعار السابقة، وأعرب المستهلكون عن استغرابهم الشديد من الارتفاعات الجنونية وغير المقبولة في هذه السلعة التي لا غنى عنها، وأرجعت جمعيات الصيادين الأسباب إلى الأحوال الجوية المتقلبة والارتفاع الشديد في درجات الحرارة .

ووكما جاء الخبر في “دار الخليج ” قال المواطنون فيصل مخلوف الكندي وفهد سعيد الظهوري وجاسم محمد النقبي، إن أسعار الأسماك قفزت خلال الأيام القليلة الماضية إلى أسعار غير معقولة، حيث ارتفع سعر القباب للحبة الواحدة مثلاً من 30 إلى 70 و80 درهماً، والشعري من عشرة دراهم للكيلو الواحد إلى 25 درهماً .

من جهته قال سليمان الخديم نائب رئيس جمعيات الصيادين في الساحل الشرقي، رئيس جمعية الصيادين في دبا الفجيرة: بالفعل يوجد نقص في كميات الأسماك المعروضة في أسواق المنطقة، يقابله أيضاً ارتفاع في الأسعار، والسبب في ذلك هو عدم نزول الصيادين، كما هو معتاد، إلى البحر لممارسة مهنتهم نظراً للأجواء المناخية غير المستقرة التي يشهدها البحر في الساحل الشرقي، فضلاً عن الارتفاع الشديد في درجات الحرارة والتي تتسبب بدورها في هروب الأسماك إلى أعماق البحر للاحتماء من أشعة الشمس .

وقال سليمان الخديم، إن جمعيات الصيادين في المنطقة ستتسلم خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني 95 محركاً من فئتي (115 و75) من وزارة البيئة والمياه لتوزيعها على الصيادين من ذوي الدخول المحدودة والذين مضى عليهم نحو 6 أعوام من دون الحصول على محركات جديدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *