الصيادون في الشرقية يتأهبون لصيد الروبيان بعد بدأ موسمه

يعتبر الروبيان أو الجمبري من المأكولات البحرية المرغوبة ، والتي يقبل على شرائها الناس ، ويترقب الصيادون إعلان افتتاح موسمها من قبل وزارة الزراعة ، حيث توفر لهم فرص عمل و مصدر رزق ، وكما جاء في “اليوم الالكتروني ” فقد أعلنت وزارة الزراعة ممثلة في وكالة الوزارة لشؤون الثروة السمكية أن موسم صيد الربيان في الخليج العربي والبحر الأحمر لهذا العام سيكون على النحو التالي:
أولا : الخليج العربي:
يبدأ موسم صيد الربيان في المياه الإقليمية والاقتصادية السعودية من الخليج العربي الأحد 20/8/1431هـ الموافق 1/8/2010م.
ينتهي موسم صيد الربيان بنهاية يوم الجمعة 25/1/1432هـ الموافق 31/1/2011م, وبالتالي يكون آخر موعد لتنزيل الربيان من المراكب الخاصة بصيد الربيان نهاية يوم الجمعة 31/1/2011م.
ثانيا: البحر الأحمر:
يبدأ موسم صيد الربيان في المياه الإقليمية والاقتصادية السعودية في البحر الأحمر مع بداية يوم الأربعاء 22/9/1431هـ الموافق 1/9/2010م.
ينتهي موسم صيد الربيان بنهاية يوم الخميس 23/4/1432هـ الموافق 31/3/2011م, وبالتالي يكون آخر موعد لتنزيل الربيان من المراكب الخاصة بصيد الربيان نهاية يوم الخميس 31/3/2011م.وقال وكيل الوزارة لشؤون الثروة السمكية سعد بن إبراهيم الفياض إن الوزارة تهيب بالإخوة الصيادين الالتزام بالأنظمة والتعليمات الصادرة بهذا الخصوص واستخدام وسائل الصيد النظامية التي تسهم في تنمية هذا المخزون تنمية مستدامة, الأمر الذي يعود بالمصلحة للصيادين أنفسهم من وفرة في الربيان وعدم ترديه في مناطق الصيد التجاري, كما تذكر الوزارة أن من لا يمتثل لتلك الأنظمة والتعليمات سيكون عرضة للجزاء.
من جهة أخرى يستعد 1500 قارب صيد من مرافئ الدمام والقطيف ودارين والجبيل بالمنطقة الشرقية لموسم صيد الروبيان الذى تنطلق أولى رحلاته بعد 15يوما، وقال الصياد حسين آل تحيفة إن الاستعدادات للموسم تمت على قدم وساق خلال هذه الفترة، حيث تم تجهيز القوارب من ناحية المكائن وموقع تخزين الصيد وغيرها من الأمور المتعلقة بالمركب.
وأضاف إنه إذا لم يتبق سوى أسبوعين على الموسم فإننا نعمل على تجهيز المركب بالشباك الخاصة بصيد الربيان والثلج والمؤن اللازمة لرحلة الصيد الأولى التي تستغرق ما بين يوم وأسبوع.
وتصل تكلفة تجهيزات القوارب بين مراكب كبيرة وصغيرة 15 مليون ريال بواقع 15 ألف ريال للمركب الكبير و10 آلاف للقارب الصغير, وتنطلق تلك القوارب من مرافئ الخبر, والدمام, والقطيف, وسيهات, والعوامية, وصفوى, ودارين, وراس الزور, ورأس تنورة, والجبيل.
وقال صيادون: إن الاستعدادات للموسم جرت على قدم وساق خلال هذه الفترة، حيث تم تجهيز القوارب من ناحية المكائن وموقع تخزين الصيد, وتنظيف المراكب من الخارج, وشراء الثلاجات, والشباك والبواب التي تعمل على فتح الشبكة وغيرها من الأمور المتعلقة بعملية الصيد وتجهيز المركب, مبينين أن القارب الصغير يحتاج إلى 3 أشخاص للعمل على متنه إضافة إلى 150 لتر بنزين تكفي للإبحار من الساعة 8 مساء إلى 4 فجرا، وأشاروا الى أن المركب الواحد يحتاج إلى أكثر من 5 شباك للصيد وزوجين من الأبواب و”صناقل” وحبال للجرف تكلفتها جميعا تصل إلى 6 آلاف ريال مشيرين إلى أن المركب الكبير يحتاج إلى 6 أشخاص لبدء الرحلة وتستعد القوارب حينها والتي تتواجد في فرضة دارين للإبحار في منظر رائع بانتظار أن يسمح لهم حرس الحدود بالدخول منذ الصباح الباكر وتوقعت مصادر أن يكون سعر “الربيان” في الأسبوع الأول منخفضا 150 ريالا للصغير و200 ريال من نوع الجامبو للثلاجة الواحدة التي تحوي منين وربع المن أي ما يقارب 40 كيلو جراما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.