غزة تقاوم الحصار باستزراع السمك في البرك

في محاولة لمقاومة الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة الفلسطيني ، قام بعض الصيادين بمواجهة الحصار البحري من خلال استزراع السمك في البرك ، ولأن الأسماك تعد رافداً غذائياً مهماً فأن وزارة الزراعة الفلسطينية تسعى في قطاع غزة إلى توفيره بكل السبل المتاحة حيث قدمت تسهيلات جمة للصيادين لإنشاء مزارع الاستزراع السمكي سواء في المياه العذبة أو المالحة.

وكما ورد الخبر في “فلسطين أون لاين” فأنه في الآونة الأخيرة انتشرت هذه المزارع لاسيما الاستزراع السمكي في المياه العذبة، لسد احتياجات السوق المحلي من الأسماك في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ أربعة أعوام، وقلة الناتج المحلي من أسماك البحر، جراء منع قوات الاحتلال الإسرائيلي للصيد، وتضييق مساحة الصيد إلى اقل من ثلاثة أميال.


ويؤكد عدد من المواطنين وأصحاب مزارع الاستزراع السمكي، في أحاديث منفصلة لـ”فلسطين”، أن الاستزراع السمكي هو مورد اقتصادي هام، وشكل من أشكال كسر الحصار البحري، إضافة إلى أنه ساهم في توفير أنواع من الأسماك التي حرم منها الآلاف من المواطنين جراء ارتفاع أسعارها من ناحية وقلتها من ناحية أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *