“عنبر” مولود جديد في مربى الأحياء المائية بالشارقة

حظي مربى الشارقة للأحياء المائية التابع لإدارة متاحف الشارقة بمولود جديد في مجموعته المتميزة من الكائنات البحرية. وقد أعلن المسؤولون في المربى عن ولادة أول سمكة قرش المعروفة بالشعاب المرجانية ذي العرف الأسود وأطلق عليها إسم “عنبر”.


وكما ورد الخبر في “مكتوب” فقد لدت سمكة قرش الشعاب المرجانية “عنبر” في حوض الأحياء المائية الرئيسية للمربى في السابع من أغسطس 2010، وهي تتمتع بصحة جيدة وبنية سليمة، ويتجاوز طولها 50 سم بقليل. وتلقى “عنبر” أقصى درجات الرعاية والعناية الصحية إلى أن تنمو بصورة تسمح بعرضها أمام جمهور الزائرين.

لا يتوفر إلا القليل من المعلومات عن أسماك قرش الشعاب المرجانية ذات العرف الأسود، وهي تتواجد على مقربة من شواطئ خورفكان على الساحل الشرقي لإمارة الشارقة. وفي وقت سابق من هذا العام، تمكن غواصو مربى الشارقة للأحياء المائية من اصطياد أنثى قرش تنتمي إلى نفس فصيلة أسماك القرش المذكورة، حيث بلغ طولها 1.34متراً، واطلقوا عليها إسم “سيلفر”. ويعرض مربى الشارقة للأحياء المائية ما يقرب من 250 كائناً بحرياً ولدت داخل شواطئ دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويحرص مربى الشارقة للأحياء المائية من خلال عرض أسماك قرش الشعاب المرجانية ذات العرف الأسود أمام الزوار إلى تعزيز التوعية حول أهمية المحافظة على البيئة البحرية وحمايتها من الأخطار المحيطة بها من جراء الإفراط في الصيد واستخدام أعضاء أسماك القرش لأغراض تجارية.

وقالت منال عطايا، مدير عام متاحف الشارقة في خصوص هذا الحدث الفريد: “تتمتع سواحل دولة الإمارات العربية المتحدة برصيد هائل من الثروات والكائنات البحرية، ونحرص في إدارة متاحف الشارقة ومن خلال مربى الشارقة للأحياء المائية على تعزيز وعي السياح والزائرين وإثراء معلوماتهم حول طبيعة الكائنات الموجودة في المربى والمخاطر التي تتهددها”.

وقال كيروين بورتر، أمين مربى الشارقة للأحياء المائية: “لسوء الحظ باتت أسماك القرش الفريدة مهددة بالانقراض، حيث يترك العديد من الزوار خلفهم أكواماً من القمامة، بالإضافة إلى مخلفات الصيد التي تتركها قوارب الصيادين. كما أن لاستخدام بعض الصيادين بنادق الصيد المخصصة لاصطياد الأسماك كبيرة الحجم الأثر الأكبر في تهديد الحياة البحرية بالنسبة للعديد من الكائنات البحرية منها أسماك قرش الشعاب المرجانية”.

وقال محمود ديماس، المشرف على عمليات الأحياء البحرية في مربى الشارقة للأحياء المائية: “يقدر فريق العمل بأكمله الحياة والبيئة البحرية، لكننا نعتقد بأنه يتوجب علينا توعية الناس حول خطر الانقراض الذي يحيق ببعض أنواع الأحياء المائية. وتتميز أسماك قرش الشعاب المرجانية ذات العرف الأسود بالجمال والرشاقة والخجل، ونأمل من خلال عرضها في المربى أن يطلع الناس على كائن بحري فريد وما يتهدده من مخاطر”.

يلتزم مربى الشارقة للأحياء المائية بالدفاع عن البيئة والأحياء البحرية، حيث يأتي نشر الوعي حولها من خلال برامجها التعليمية والمعارض التي تنظمها على سلم أولويات القائمين عليه. وتعتبر أسماك قرش الشعاب المرجانية ذات العرف الأسود سمات تميز مقتنياته من الأحياء المائية، ومن الممكن مشاهدتها تحت الماء من خلال أنفاق أنشئت خصيصاً من أجل تثقيف الزوار.

يعمل مربى الشارقة للأحياء المائية على تشجيع أهالي إمارة الشارقة وزوارها على الحفاظ على جمال وثراء الحياة البحرية. ويوفر المتحف عالم تحت الماء غني بالألوان والتنوع ومفعم بالحياة، حيث أنه موطن حياة المخلوقات البحرية المتنوعة والقادمة من بيئتنا البحرية. مع وجود أكثر من 250 نوعاً من الأحياء البحرية، تستطيع أن تشاهد الأسماك الأصغر حجماً من الإنقليس، وسمك الشفنين البحري، وقرش الشعاب المرجانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.