الدراسات الصحية تدعو الصغار والكبار لتناول الأسماك

لكون تناول الأسماك صحي أكثر من تناول اللحوم الحمراء ، ولكونه أيضا يتميز بأنه سهل الهضم على الجهاز الهضمي ، بالإضافة لاحتوائه على “الأوميجا 3” وهي الأحماض الأمينية الأساسية ، كما ويحتوي على المعادن الهامة للجسم ، لهذا كله ينصح بتناول الأسماك على الأقل مرتين في الأسبوع.

ولذا ليس من المستغرب ان تنوه الدراسات إلى أهمية تناول الأطفال للأسماك لوقايتهم من عدة أمراض وتعزيز صحتهم الجسدية والذهنية. فبالإضافة إلى ارتفاع مستوى الذكاء والذاكرة، لوحظ ان تناول الأطفال لوجبتين من السمك أسبوعيا يسهم في زيادة مناعتهم من الإصابة بمرض الربو وتقليل عدد نوباته عند المرضى.

 بينما يسهم تناول البالغين في تخفيض إصابتهم بالأمراض القلبية والوعائية والسكتة الدماغية بشكل كبير، كما يسهم في خفض ضغط الدم المرتفع وتقليل نسبة الدهون الضارة في الجسم. ويسهم تناول الأسماك الدهنية (مثل التونا والسلمون) الغنية بمجموعة الاوميغا في الحفاظ على صحة العين والمفاصل والدم، كما يرفع من القدرة على التركيز والذكاء ويحسن الحالة المزاجية للإنسان.

وكما ورد في ” جريدة القبس” فأنه ينصح من يتعذر عليهم تناول الأسماك بسبب تحسس أجسامهم، ان يتناولوا زيت كبد السمك أو زيت سمك الحوت للحصول على فوائده الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.