في سوريا تنفيذ أول مراحل مشروع مزارع الأسماك الشاطئية

في سوريا يتم العمل على أول خطوة إيجابية لاستزراع  مما يعود على البيئة بالثراء السمكي ويشجع المستثمرين ويوفر الأسماك كمورد غذائي للمستهلك ،  حيث أنجزت الهيئة العامة للثروة السمكية المرحلة الأولى من المشروع الذي يهتم بإنتاج الأسماك البحرية في مزارع شاطئية على اليابسة في مزرعة مصب نهر السن باللاذقية.

وكما ورد الخبر في الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا” فقد صرح المهندس محمد زين الدين المدير العام للهيئة العامة للثروة السمكية في سورية إن الهيئة أنهت تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع المتمثلة بحفر قناة جر لمياه البحر الى مزرعة مصب السن بطول 150 متراً وعمق من 8-10 أمتار وقطر 2ر1 متر.

وأشار إلى أن من المتوقع أن تنجز البنى التحتية خلال الأشهر الستة القادمة للمشروع ليدخل بعد ذلك مرحلة الإنتاج مبيناً أن الإنتاج المتوقع بعد تشغيل المشروع لدورة إنتاجية كاملة هو 65 طن سمك بحري بسعر إجمالي يصل الى حوالي عشرين مليون ليرة كما أنه الأول من نوعه في سورية ويشكل النواة الأساسية لتشجيع المربين والمستثمرين من القطاع الخاص لانتاج الأسماك البحرية.

وقال إن معدل العائد الداخلي للمشروع يصل إلى 18 بالمئة وإنه من المتوقع استرداد المال في السنة الخامسة إضافة إلى الآثار الايجابية والاستراتيجية للمشروع لاسيما استثمار الأراضي غير المستثمرة في مزرعة مصب السن وتوفير المياه الصالحة للري والشرب ما يساهم في حسن إدارة الموارد المائية المتاحة.

ولفت زين الدين إلى أن جميع المراحل التي تم تنفيذها حتى الآن من دراسات فنية واقتصادية وتنفيذية تمت بخبرات محلية من الهيئة والجامعة والمعهد العالي للأبحاث البحرية موضحاً أن الغاية من المشروع إرساء تجربة بحثية إرشادية رائدة لانتاج الأسماك البحرية في مزارع شاطئية تكون محفزاً للقطاع الخاص على إقامة مشاريع مماثلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.