تناول الحامل للأسماك يعزز طاقة مخ الطفل

نيويورك – تشير نتائج دراسة الى ان الأطفال فى مرحلة ما قبل المدرسة الذين كانت امهاتهم يتناولن بشكل منتظم انواعا من السمك ينخفض فيها الزئبق أثناء فترة الحمل ربما يحظون بذهن أكثر حدة من نظرائهم.

ووجد الباحثون انه بين 341 طفلا فى عمر 3 سنوات أظهر الاطفال الذين كانت امهاتهم يتناولن السمك أكثر من مرتين اسبوعيا اثناء فترة الحمل اداء افضل بشكل عام فى الاختبارات الشفوية والبصرية والاداء الحركي.

ومن ناحية اخرى كانت نتائج الاختبارات أقل بين الاطفال فى مرحلة ما قبل المدرسة الذين كان لدى امهاتهم مستويات عالية نسبيا من الزئبق فى الدم اثناء الحمل.

وكتب الباحثون فى الدورية الامريكية لعلم الاوبئة “American Journal of Epidemiology” قائلين ان الامهات اللاتى تناولن الاسماك بشكل منتظم اثناء الحمل كن أكثر احتمالا لان يكون لديهن مثل هذه المستويات من الزئبق من الامهات اللاتى لم يتناولن السمك.

وتعزز هذه النتائج الادلة على ان السمك يمكن ان يكون غذاء للمخ لكنها تبرز اهمية اختيار الاسماك المنخفضة الزئبق اثناء الحمل.

وكتب الباحثون الذين اشرف عليهم الدكتورة ايميلى اوكين من كلية طب هارفارد فى بوسطن قائلين “التوصيات لتناول الاسماك اثناء الحمل يتعين ان تأخذ فى الاعتبار الفوائد الغذائية للسمك وأيضا الاضرار المحتملة للتعرض للزئبق.”

وتحتوى الاسماك الزيتية مثل التونة والسلمون والسردين على الاحماض الدهنية “اوميجا3” وهى مهمة لنمو المخ للاجنة والاطفال. لكن المشكلة هى ان الاسماك الدهنية اكثر احتمالا للتلوث بالزئبق وهو معدن سام لخلايا المخ خصوصا فى الاجنة والاطفال الصغار.

ولهذا السبب تنصح الحوامل بشكل عام بتجنب اسماك معينة هى سمك القرش وسمك ابوسيف وسمك الاسقمرى “كينج ماكريل” وسمك التلفيش. وهذه الاسماك غنية بالزئبق بشكل خاص لانها تتغذى من اسماك أخرى وتعيش لفترة طويلة مما يؤدى بمرور الوقت الى تراكم الزئبق فى انسجتها الدهنية.

المصدر : صحيفة العرب أونلاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.